أخبار الكرسي

مجلس كرسي عرار في اليرموك يعقد اجتماعه الثاني

عقد مجلس كرسي عرارللدراسات الثقافية والأدبية في جامعة اليرموك اجتماعه الثاني، برئاسة رئيس الجامعةرئيس كرسي عرار الأستاذ الدكتور زيدان كفافي، وبحضور أعضاء المجلس الأستاذ الدكتور موسى ربابعة شاغل الكرسي، و الدكتور محمد خلف التل، والدكتور جميل النمري، والدكتور محمد البقاعي، والأستاذ الدكتور فيصل صفا. وأكد كفافي أهمية وجود هذا الصرح الذي تتبناه جامعة اليرموك، بحيث تقع على عاتقه مسؤولية وطنية كبيرة، خاصة في ظل تراجع الاهتمام بالأدب والثقافة، وخوفاً من ضياع الهوية الوطنية والقومية، مشيرا إلى أن الكرسي من أنشط المراكز العلمية والبحثية على مستوى الجامعات كافة. وبين كفافي ضرورة دعم كرسي عرار على كافة المستويات لما له من دور كبير وواضح في المحافظة على الثقافة والأدب واهتمامه بالرموز الثقافية والأدبية الوطنية، مما يعكس رؤية الجامعة في هذا الإطار، مشيدا بجهود إدارة الكرسي وفريق العمل، ودعم أعضاء المجلس. وبدوره قدم الدكتور موسى ربابعة شاغل الكرسي شرحاً توضيحياً لرؤية الكرسي المتمثلة بالوصول به إلى أن يكون مركزاً بحثياً متخصصاً في الدراسات الثقافية والأدبية، مما يخدم الهوية الوطنية والقومية من خلال الدراسات والندوات التي ينظمها، وقدم موجزاً لعشر دراسات تم تنفيذها خلال عام واحد من خلال تقديم الأوراق البحثية من خلال ندوات متخصصة أقيمت رافقها عمل بانوراما يلخص أهمية مضمونها. وقدم شرحاً عن برنامج الأرشفة الإلكترونية الذي صممه الكرسي سيكون في متناول المستخدمين قريباً عبر موقع الكرسي الرسمي بالإضافة إلى تأسيس مكتبة ثقافية أدبية في رحاب الكرسي . وأشاد الحضور بعمل الكرسي وجهوده في القيام بهذه النشاطات. وأعلن أعضاء الكرسي دعمهم للمشاريع القادمة، خاصة وأن الكرسي بات له انتشار كبير على المستوى الوطني . وخلال الاجتماع تمت مناقشة مجموعة من القضايا، حيث أوصى المجلس أن يكون الكرسي ذا استقلال مالي وإداري، وإقامة معرض صور حول الشاعر عرار ووثائقه والكتب والدراسات التي دارت حوله، ويكون ذلك في بيت عرار، وتأسيس نادي أصدقاء عرار في كرسي عرار للدراسات الثقافية والأدبية ، بحيث يكون حاضنة للاهتمام بالطلبة المبدعين في مجال الأدب والثقافة ، وإصدار مجلة إلكترونية على موقع الكرسي باسم عرار ليتمكن الطلبة من النشر من خلالها .