أخبار الكرسي

ندوة العمل الثقافي في إربد - الحاضر والمعوقات والتطلعات

قال الدكتور زيدان كفافي رئيس جامعة اليرموك, إن الجامعة جعلت من خدمة المجتمع المحلي والوطني هدفاً رئيسياً لها وجزءاً أساسياً من رسالتها. وأضاف خلال افتتاحه ندوة العمل الثقافي في إربد التي انعقدت في مبنى المحاضرات والندوات في الجامعة الثلاثاء الماضي, إن الجامعة أدركت منذ البداية أن رسالتها لا تنحصر بالبرامج التعليمية والفعاليات الأكاديمية فحسب , بل كذلك في تأسيس دوائر خدمة المجتمع ومد أيدي التعاون إلى المؤسسات القائمة والتفاعل الإيجابي معها وتقديم ما أمكن من وسائل العون المادي والمعنوي ، بما في ذلك وضع مرافق الجامعة في خدمة أي نشاط يلتقي مع رسالتها في خدمة مجتمعها ووطنها . وكان الدكتور نبيل حداد الأستاذ الشاغل لكرسي عرار قد ألقى في بداية الندوة نوّه فيها إلى أنّ إقامة هذه الندوة تجيء في إطار سعي كرسي عرار إلى مزيد من انفتاح جامعة اليرموك و المؤسسات الثقافية في إربد ومنطقتها بعضها على بعض ، لعل هذا التواصل يثمر في قادم الأيام جهوداً متضافرة لخدمة الثقافة الوطنية ، وتعزيز جهود منظومة العمل الثقافي في الأردن نحو التنمية المستدامة . ثم تحدّث الدكتور محمد العناقرة رئيس المنتدى الثقافي في إربد عن تجربة المنتدى وإنجازاته وما يواجه برامجه من عقبات ، وما يصبو إليه من تطلعات . وتبعه الدكتور حسين منصور العمري من الملتقى الثقافي في إربد ، فاستعرض مسيرة الملتقى ، وقدم بعض الاقتراحات التي من شأنها النهوض بالحاضر الثقافي والمستقبلي للعمل الثقافي في حاضرة الشمال ومنطقتها . أما السيد عبد المجيد جرادات رئيس فرع رابطة الكتّاب الأردنيين في إربد ، فقد قدّم تصوراته ، لما يمكن أن يكون عليه واقع الثقافة في إربد والأردن بشكل عام ، ودعا إلى مزيد من التواصل والتفاعل بين المؤسسات الثقافية العاملة في الأردن . وتحدث الدكتور سلطان الزغول مدير ثقافة إربد عن التحديات التي يواجهها العمل الثقافي الرسمي ، فتوقف عند نقص الموارد ، وكثرة المؤسسات مما يؤدي إلى تشتيت الجهد وعدم إمكانية التواصل والتنسيق ، كما توقف عند ضعف إقبال الجمهور على حضور الفعاليات ، كما استعرض إنجازات مديرية ثقافة إربد خلال السنوات القليلة الماضية ، وأبرزها مؤتمر الرواية بدوراته الثلاث ، وأعرب عن استعداد المديرية لمد يد العون والتعاون ضمن الإمكانات المتاحة لأي جهد ثقافي جاد . وقد عرض خلال الندوة التي أدارها الشاعر الدكتور محمد مقدادي فيلم تسجيلي عن مسيرة العمل الثقافي ومؤسساته في إربد وقدم التعليق المصاحب ، الدكتور أحمد أبو دلو من قسم اللغة العربية في الجامعة ، وأشرف عليه فنياً وأخرجه السيد رامي حداد من كرسي عرار.